مجلة نخبة الصحافة السودانية
اهلاً بك عزيزي الزائر في مجلة نخبة الصحافة السودانية


مجلة لنشر الكتابات الصحفية للكتاب السودانيين
 
الرئيسيةاحدث المواضيعاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تحويل مسجد جوبا العتيق لعقارات تجارية والاستيلاء على مقر الإمام
من طرف مدير الموقع الخميس فبراير 17, 2011 4:57 pm

» واشنطن تدعم قطاع الشمال وتحالف جوبا لإقامة مهرجانات سياسية
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 6:24 pm

» ليبيا: أنباء عن مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين مطالبين بالتغيير
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:25 pm

» الحركة تخطط لترحيل النفط عبر كينيا وجيبوتي
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:11 pm

» المريخ يواجه الاخضر في ثالث تجاربه اليوم ويلاقي الامن والمحلة في طريق العودة للخرطوم
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:10 pm

» بريطانيا ترفض منح مناوي حق اللجوء السياسي
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:09 pm

» الهلال يختبر شبابه امام الخرطوم باستاده مساء اليوم
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:06 pm

» اسحق فضل الله: وليمة العقارب
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 4:54 pm

» الطيب مصطفي:هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 4:53 pm

» اسحق فضل الله : ديــــوان الزكــــاة
من طرف زائر الأربعاء فبراير 16, 2011 4:05 pm

» الطيب مصطفي : إسرائيل ومصر ما بعد مبارك!!
من طرف مدير الموقع الثلاثاء فبراير 15, 2011 4:12 pm

» طرد منظمة فرنسية من دارفور بعد إدانتها بالتخابر
من طرف مدير الموقع الثلاثاء فبراير 15, 2011 4:10 pm

» مصرف فى التهانئ !
من طرف مدير الموقع الإثنين فبراير 14, 2011 10:57 pm

» زفرات حرى .. ثورة مصر وصناعة التاريخ ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!!
من طرف مدير الموقع الإثنين فبراير 14, 2011 10:54 pm

» والمواجهه تبدأ !..... من كتابات إسحق فضل الله‏
من طرف مدير الموقع الإثنين فبراير 14, 2011 10:52 pm

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 الآن فهمتا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير الموقع
Admin
avatar

عدد المساهمات : 93
تصويت : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: الآن فهمتا   السبت فبراير 05, 2011 6:40 pm

من الفاتح جبرا - ساخر سبيل‏ في 04 فبراير، 2011‏، الساعة 11:42 مساءً‏‏


ما أن دخل السيد (رئيس المحلية) إلى مكتبه مترجلاً عن عربته الفارهة حتى دخل إلى مكتبه وأمسك بالتلفون مخاطباً سكرتاريته :
- أعمل ليا إجتماع سريع مع قسم الجبايات بالمحلية
لم تمض إلا ساعة واحدة حتى أكتظت قاعة الإجتماعات الرئيسة بأشكال وأنواع من مسئولى المحلية لشئون الجبايات .
- بسم الله الرحمن الرحيم وبه نستعين والصلاة والسلام على أفضل المرسلين سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم تسليماً كثيراً .. يا جماعة إنتو عارفين إنو المنصرفات بتاعت المحلية دى كتيره .. شئ بنزين وشئ جزولين للعربات الراكبنها دى وشئ فواتير موبايلات وشئ أثاثات وشئ ما بعرف شنو .. والأيرادات بقت ما بتكفى الحاجات دى عشان كده أنا بجتمع بيكم هسه عشان نشوف لينا طريقه بتاعت إيرادات جديدة !
- زى شنو سعادتك؟
- يعنى ح يكون زى شنو؟ الناس دى والله مافى جباية تخطر على بال إلا عملناها ليهم والله يا سعادتك نحنا قمنا بابتكار كل الجبايات الممكنة ...
- قمتو بي إيه؟ هم ديل يا دوبك 7678 جباية!
- سعادتك والله أنحْنَ ابتكرنا للناس ديل جنس جبايات ما أنزل الله بها من سلطان. شي دمغة غريق؛ وشي رسوم إقامة صيوان عزاء؛ وشي رسوم عدم إقامة حفل؛ وشي رسوم لافتة محل؛ وشي رسوم قدوم؛ وشي رسوم مغادرة؛ وشي رسوم نفايات؛ وشي رسوم هنايات؛ وشيي ...
- (يلتفت كمن يبحث عن شخص) : إنتو دكتور عبدالمنتقم ما جا الإجتماع ده !
- (شخص يرفع يده فى الصفوص الخلفية) : والله سعادتك أنا جيت لكن قدر ما نحتا مخى ما قدرتا أيّ جباية أفكّر نعملها، ألاقى إننا عملناها!!
- (في حدّة) : ده هسه كلام زول عندو دكتوراة فى (الجباية) ؟ أنا أصلو ما ممكن أقتنع إنّو زول عالم زيك كدا مَعِينو يكون نِضِب وبنات أفكارو طَفَشو، وما قادر يبتكر لينا ولا جباية وآحدة جديدة !
- والله سعادتك أنا الفينى كملت .. عشرين سنة وأنا قاعد أفكر ليكم .. !
- يا دكتور إنتا عاوز تتخلى عن مسئوليتك فى الظرف الحرج البتمر بيهو المحليه ده ! يا دكتور خزنة المحلية فاضية وما فيها ولا حتى ستمية مليون !
- خلاص يا سعادتك أدينى بس يوم الليلة ده وبكرة بإذن الله أكون لقيت ليا حاجة !
- خلاص يا جماعة أنحن نفض الإجتماع ده ونأجلو لحدت بكرة عشان نشوف دكتور عبدالمنتقم ح يبتكر لينا شنو؟

في الاجتماع :
- (رئيس المحلية) : بسم الله الرحمن الرحيم! "وقل اعملوا فسيرى الله عملكم ورسولُه والمؤمنون" (صدق الله العظيم) . (يلتفت إلى دكتور عبدالمنتقم قائلاً ) : أها يا دكتور إن شاء الله لقيت لينا حل !
- الحل فى ستات الشاى !
- (الجميع فى دهشة) : ستات الشااااى؟
- أيوه ستات الشاى .. شوفو البلد دى فيها كم ست شاى؟ على باليمين الستات الفى سوق ليبيا ديل براهم يفكوا ليكم زنقتكم دى !
- (ريئيس المحلية) : دى فكرة جهنمية لكن نشيل منهن القروش دى كيف ؟
- دى عاوزة ليها كيف ؟ مال عبدالمنتقم بيعمل فى شنو؟
- ممكن تشرح لينا شوية؟
- نحنا (النسوان) ديل بدل ما يتبهدلن ويجن شايلات عدتهن .. بنابر ومناقد وكوانين وكبابى وكفتيرات نحنا نوفرا ليهن !
- (بصوت واحد) : نوفرا ليهن ؟ إنتا يا دكتور ما نصيح؟
- أيوا نوفرا ليهن .. بس نشيل منهن إيجار !!
- (بصوت واحد) : الله لا كسبك يا عبدالمنتقم .. طيب ما فد مرة نبيع ليهم الفحم والشاى واللبن والنعناع والقرفة !
- لا لا ما ينفع كده .. هو أنحنا فاضيين عشان نبيع حاجات زى دى ؟ نحنا عندنا مسئوليات وطنية جسام ! وعشان كده ح نبدأ بتأجير البنابر فى المرحلة دى وبعدين نشوف قصة الكفتيرات والكبابى والملاعق كمرحلة ثانية
- لكن نجيب ليهم موظفين يتابعوا الموضوع ده كيف؟
- موظفين شنو؟ نحنا نطرح الموضوع ده فى عطاء .. نمسك قروشنا والزول البيقع ليهو العطاء يقوم بالقصة دى !
بالفعل ما أن إنتهى الإجتماع حتى قامت المحلية بتنفيذ القرار حيث طرحت (عطاء تأجير بنابر وكراسى ستات الشاى) حيث فاز به بعد أقل من ثلاثة دقائق من طرحه (تمساح الدميرة) المليونير الشهير الذى بدأ حياته العملية كبائع للشاى بسوق الملجة .
كان القرار واضحاً بعدم إحضار اى بنابر أو كراسى بواسطة (ستات الشاى) وإلا تعرضت للمصادرة وقد حدث ذلك عدة مرات ، حتى لا يتأثر إيرادهن الضعيف أساساً فقد بدأت بعض النسوة فى تخفيض عدد الكراسى والبنابر المستخدمة ، كمات لم تسمح الحالة المادية لبعضهن بذلك فآثرن عدم التأجير وأصبح زبائنهن يقومون بشرب الشاى (وقافى) ومن هؤلاء النسوة (عوضية أم العيال) والتى بعد أن لاحظت أن زبائنها يقل عددهم شيئاً فشيئا بسبب عدم وجود كراسى أو بنابر قامت بوضع بعض (الحجار الكبيرة) ليجلس عليها الزبائن لتفاجأ بعربة بوكس تقف أمامها ينزل منها بعض الأشخاص :
- واحد حجر.. إتنين حجر .. ستة .. عشرة .. طيب عشره فى خمسمية .. معانا الواحد .. سته ألف وأربعمية وعشرين !

كسرة :
موضوع هذا السيناريو حقيقى .. نرفعه للمسئولين .. للتنوير وإتخاذ اللازم لرفع هذا الظلم المبين .. عشان الواحد بعدين لمن تحصل (ثورة بنابر) ويقع الفاس فى الرأس ما يتفاجأ و يجى يقول (الآن فهمتا) !!
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nokhba.own0.com
 
الآن فهمتا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة نخبة الصحافة السودانية :: مقالات-
انتقل الى: