مجلة نخبة الصحافة السودانية
اهلاً بك عزيزي الزائر في مجلة نخبة الصحافة السودانية


مجلة لنشر الكتابات الصحفية للكتاب السودانيين
 
الرئيسيةاحدث المواضيعاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
المواضيع الأخيرة
» تحويل مسجد جوبا العتيق لعقارات تجارية والاستيلاء على مقر الإمام
من طرف مدير الموقع الخميس فبراير 17, 2011 4:57 pm

» واشنطن تدعم قطاع الشمال وتحالف جوبا لإقامة مهرجانات سياسية
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 6:24 pm

» ليبيا: أنباء عن مواجهات بين الشرطة ومتظاهرين مطالبين بالتغيير
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:25 pm

» الحركة تخطط لترحيل النفط عبر كينيا وجيبوتي
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:11 pm

» المريخ يواجه الاخضر في ثالث تجاربه اليوم ويلاقي الامن والمحلة في طريق العودة للخرطوم
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:10 pm

» بريطانيا ترفض منح مناوي حق اللجوء السياسي
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:09 pm

» الهلال يختبر شبابه امام الخرطوم باستاده مساء اليوم
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 5:06 pm

» اسحق فضل الله: وليمة العقارب
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 4:54 pm

» الطيب مصطفي:هل يقرأ البشير وعلي عثمان ونافع هذا الكلام؟!
من طرف مدير الموقع الأربعاء فبراير 16, 2011 4:53 pm

» اسحق فضل الله : ديــــوان الزكــــاة
من طرف زائر الأربعاء فبراير 16, 2011 4:05 pm

» الطيب مصطفي : إسرائيل ومصر ما بعد مبارك!!
من طرف مدير الموقع الثلاثاء فبراير 15, 2011 4:12 pm

» طرد منظمة فرنسية من دارفور بعد إدانتها بالتخابر
من طرف مدير الموقع الثلاثاء فبراير 15, 2011 4:10 pm

» مصرف فى التهانئ !
من طرف مدير الموقع الإثنين فبراير 14, 2011 10:57 pm

» زفرات حرى .. ثورة مصر وصناعة التاريخ ما أكثر العبر وما أقل الاعتبار!!
من طرف مدير الموقع الإثنين فبراير 14, 2011 10:54 pm

» والمواجهه تبدأ !..... من كتابات إسحق فضل الله‏
من طرف مدير الموقع الإثنين فبراير 14, 2011 10:52 pm

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم

شاطر | 
 

 مصرف فى التهانئ !

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مدير الموقع
Admin
avatar

عدد المساهمات : 93
تصويت : 0
تاريخ التسجيل : 03/02/2011
العمر : 30

مُساهمةموضوع: مصرف فى التهانئ !   الإثنين فبراير 14, 2011 10:57 pm

عمتى (ربنا يطول فى عمرها) أمية لا تعرف القراءة والكتابة لكنها مولعة أشد الولع بالتفرج على صفحات الصحف اليومية التى أحضرها للبيت ورؤية الصور التى بها .. وعلى الرغم من أنها لا شأن لها بالسياسة إلا أنها قد صارت تتعرف على (صور) كبار المسئولين التى تتصدر الصفحات الأولى يومياً منذ عقود من الزمان بل حفظت أشكالهم عن ظهر قلب ! ويكفى أن تشير بيدك إلى أحدى الصور وتقول ليها (ده منو؟) حتى ترد عليك دون تردد : ده ما فلان كمان صورتو بتغبانى !
بالأمس وهى تقلب صفحات إحدى الصحف فاجأتنى قائلة وهى تمد لى بالصحيفة مشيرة إلى إحد الأشخاص :
- إنتا الزول البجيبوهو الأيام دى كتير ... ده منو؟ كل ما أفتح ليا جريده ألاقيهو مرة ومرتين !
أمسكت بالصحيفة نظرت (للتهنئة) التى جاءت فى (نصف صفحة) وقلت لها :
- لا .. ده بس (والي) كان عيان وسافر بره يتعالج ورجع !
- ونحنا مالنا !
- لا يا حاجة الكلام ده والتهانئ دى ما لينا أنحنا .. الكلام ده موجه ليهو هو .. عشان (يصلح البايظ) وكده !
بالطبع لم تفهم (عمتى) عبارتى (الكونكانية) لكن فهمها لم يذهب بعيداً فيما يبدو إذ خاطبتنى قائلة :
- يعنى هم قاعدين يعملو ليهو أعلانات التهانى دى عشان يصلح ليهم حاجاتهم البايظة وكده ؟
- عليك نور يا حاجه.
- أها والإعلانات الفى الجرائد دى دحين ما غالية !
- والله من ناحيت غالية يا حاجه فهى غالية .. (خاستن) إنهم بيعملوها كبيرة عشان تناسب مقام (الوالى) .. يعنى أقل حاجة نص صفحة زى الإعلان الوريتينى ليهو ده.
- يعنى يكون يا ولدى بى مية .. ميتين جنيه !
- مية شنو يا حاجه ده بتاع إتنين .. تلاتة مليون كده !
- والله يا ولدى أصحابو ما قصرو معاهو مش هم يهنوهو ويدفعو القروش دى !
- أصحابو شنو يا حاجة .. الإعلانات بتاعت التهاني دى (مدورة) ليها كم إسبوع وكلها (وزارات) ومؤسسات (حكومية) وشركات !
- (وهى مهجومة) : أجى يا ولدى؟ بيدفعوها من جيب (الشعب الفقران) ده !
- (مواصلة) : كدى هسه ورينى دى ياتو وزارة قاعده تهني فيهو بى سلامة الوصول وعامله ليها نص صفحة !
لدهشتى ..(لو فضل لينا فيها دهشة) فقد كانت التهنئة من (ديوان الزكاة) !! .. ديوان الزكاة ممثلاً فى أمينه العام (للولاية) ... نعم يا سادتى الأفاضل (ديوان الزكاة) يهنئ السيد الوالي بمناسبة عودته للولاية سليماً معافى بعد رحلة الإستشفاء التى قام بها ويختتم تهنئته ببيت الشعر (المجد عوفى إذا عوفيت والكرم وزال عنك إلى أعدائك الألم) ..ولم ينس أمين الديوان (المهنئ) أن يضع (صورته البهية) يسار صورة الوالى (المتهنئ) !!
من خلال متابعتى للصحف وإطلاعى المستمر خلال الأسابيع الماضية لإعلانات التهانئ (بعودة هذا الوالى بالسلامة) وجدت أن عدداً من (الوزارات) والمصالح الحكومية قد شاركت فى هذه الإحتفالية (للأسف الأسيف) وأنفقت من ميزانيتها من مال (محمد أحمد الغلبان) ما أنفقت لكننى رغم إستيائى البالغ من هذا الأمر فقد تركت تناوله بإعتبار أن هذا الأمر قد أضحى (سنة سخيفة) لكن أن يشترك (ديوان الزكاة) فى هذا (السخف) صارفاً ملايين الجنيهات فى مثل هذه التهانئ (الفجة) فى ولاية تعد أكبر مستوطنة فى العالم كما تقول التقارير للأمراض الصدرية وتورم الكبد وتفتقد بعض أنحائها إلى الماء العذب !
العبد الفقير إلى الله (جبرا) يقول : للبعد عن شبهة الصرف من أموال المسلمين كان يفتروض على (ديوان الزكاة) عدم الزج بنفسه فى مواقف كهذه حتى وأن كان مبلغ إعلان التهنئة ده (وأشك فى ذلك) دافعو (الأمين العام) الخاتى صورتو ده من (جيبو الخاص) !

كسرة :
لم نسمع بمصرف يسمى (وفي التهاني)
المصدر : الفاتح جبرا - ساخر سبيل (
فيسبوك )
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://nokhba.own0.com
 
مصرف فى التهانئ !
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
مجلة نخبة الصحافة السودانية :: مقالات-
انتقل الى: